ورقة توت

131014084213957

 

بعد ظهر السادس من أغسطس 1990 وبعيد غزو الكويت بأربعة أيام كان وزير الدفاع الامريكي ديك تشيني برفقة الجنرال نورمان شواركوف وصلا إلى الرياض في وقت كان فيه الملك فهد يجتمع بكبار رجال الدين للحصول على موافقتهم أو مباركتهم على وجه الدقة لقراره بالاستعانة بالقوات الامريكية للدفاع عن السعودية وأطلع ديك تشيني الملك فهد على صور تشير إلى تواجد قوات عراقية تستعد او تتخذ تشكيلات هجومية قرب الحدود السعودية الكويتية وفي تلك الأثناء كانت الفرقة 82 الامريكية في طريقها للسعودية للدفاع عن البلاد ضد غزو عراقي كان وشيكا كما صوره الامريكيون للعاهل السعودي وقتذاك .

في تلك الإيام كان نشاط الجماعات الدينية في السعودية قد بلغ أوجه وكانت قد سيطرت على المشهد في السعودية وكانت للتو قد خرجت من معركتها الشهيرة مع الحداثيين وبدأ التململ في أوساطهم بعد قرار الملك فهد بن عبدالعزيز بالاستعانة بالقوات الأمريكية لصد الخطر العراقي الوشيك وبدأت الحملة الدينية المعارضة لهذا التدخل وبدأو في انتقاد المؤسسة السياسية بالفعل وبدا ان الأمر قد يخرج عن السيطرة رغم استصدار الملك فهد لفتوى من كبار رجال الدين تبارك قراره .

في العشرين من أكتوبر قبل ثلاثة وعشرين عاما قادت امرأة سعودية تدعى د/عائشة المانع سيارتها من الظهران شرق السعودية إلى العاصمة الرياض تحت تأثير مشاهد المجندات اللواتي كن يقدن سيارات الجيش الامريكي في شرق السعودية تلك الأيام ولم يعترض سيرها أحد حتى إحدى النقاط الامنية سمحت لها بالسير ولم تعترض طريقها وفي اليوم التالي حكت قصتها الفريدة لمجموعة صغيرة من النساء ثم اتفقن فيما بعد على القيام بمسيرة في بلد يحرم ويجرم التجمعات والمظاهرات .

لقد كان يوم السادس من نوفمبر يوما مفصليا في تاريخ البلاد ورغم أن المسيرة قمعت بعيد انطلاقها إلا أن ردة الفعل كانت قاسية من قبل الجماعات الدينية التي صبت جام غضبها على السائقات و رأت السلطة في هذه التظاهرة فرصة جيدة لتحويل غضب المتدينين الغاضبين جدا منها إلى مسار آخر وتنفيس غضبهم في سيدات السادس من نوفمبر في محاولة للتفرغ تماما لحرب الخليج وتجلى ذلك تماما في السكوت عن آلاف المناشير التي وزعت بعد يوم السادس من نوفمبر وحملت اساءات وشتائم محرمة دينيا وتغاضت السلطة عن توزيعها ونشرها وتغاضت عن عشرات الخطب الدينية التي تقذف النسوة وعائلاتهن وتوجت السلطة تلك الجهود عندما فصلت النسوة من اعمالهم ثم أعلنت في بيان اذاعه التلفزيون الرسمي بمنع النساء من القيادة لأسباب بدت وكأنها ترضية لتلك الجماعات.. لقد كانت قنبلة دخانية ونعمة حصلت عليها السلطة وحافظت عليها حتى اليوم .

لقد تحولت مسألة قيادة المرأة بمرور الوقت إلى ورقة سياسية تساوم بها السلطة فلماذا تمنع السلطة قيادة النساء في البلاد ؟

1- مع مرور الوقت تحولت القضية بعد ان اصبحت في يد السلطة إلى سقف مطالبات لايجب تخطيه مهما كلف الأمر وإلا قد تفتح على السلطة أبواب الجحيم .

2 – لا تريد السلطة أنها خضعت لأي حراك شعبي وتريد ان تبين أن الحقوق تعطى كمنحة من الاعلى فعلي سبيل المثال : في 1955 سجن الكاتب عبدالكريم الجهيمان في أقبية الحرم المكي لفترة طويلة بسبب مطالبته بتعليم المرأة وفي مطلع الستينات تبنت السلطة بنفسها قرار تعليم المرأة رغم الاعتراضات الشعبية الواسعة التي وصلت حد الاعتصامات عندما خيًم معترضون قادمون من القصيم شمال الرياض .

3 – تحولت القضية مع مرور الوقت أيضا لرمزية صراع بين تيار الاخوان والسروريين من جهة والليبراليين من جهة أخرى وبدت كمعركة كسر عظم بين الطرفين وكسبت السلطة بهذا الصراع بأن جعلت هذه القضية بمثابة فزاعة تبعدهم عن مطالبات الإصلاح السياسي او الاجتماعي على أقل تقدير .

4 – لاتود السلطة ان تفقدها حجتها في المحافل الدبلوماسية والسياسية حين يأتي الحديث عن حقوق مواطنيها السياسية فالسلطة كذبت كذبتها الشهيرة ( الدولة تقدمية والشعب متخلف والدليل أنه يرفض قيادة المرأة رغم أن الأمر اجتماعي والقرار لهم ) حيث ماتفتأ السلطة تردد أن قيادة المرأة متروك لرغبة المجتمع رغم أن القضية في يدها منذ نوفمبر 1990 .

5- تعتبر قضية قيادة المرأة إحدى العلائق الكبيرة بين السلطة والتيارات الدينية وتستخدمها السلطة في مزايداتها الدينية في فترات القلق السياسي ضمن عدة أوراق تستخدمها عادة فالمعروف أنها حظرت قيادة النساء إرضاء لهم في نوفمبر 1990 وهذه ورقة ثمينة لاتريد السلطة أن تفقدها بسرعة ومن الواضح أنها تريد استنزافها حتى آخر لحظة ممكنة .

ختاما : لا السلطة ولا التيارات الدينية خاصة السرورية ستحقق انجازا حقيقيا فالأمر لايعدو مكاسب وقتية خاصة السلطة التي تتهرب أحيانا من قضايا الداخلية وتغلقها بقسوة خاصة عندما تواجه أزمة سياسية خارجية حتى تتفرغ كما تتوهم لتلك الأزمة فهذا الهروب أشبه بهروب النعامة عندما تدس رأسها في التراب ولم يعد يليق ببلد بحجم السعودية أن تجامل الآراء الدينية الضيقة على حساب المستقبل والتاريخ الذي لن يرحم احدا ور.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s